صراعات داخلية وسط الحوثيين.. اغتيالات وهجمات بالدبابات

تم نشره الخميس 11 تشرين الأوّل / أكتوبر 2018 06:29 مساءً
صراعات داخلية وسط الحوثيين.. اغتيالات وهجمات بالدبابات
الحوثيين

المدينة نيوز :- برزت في الآونة الأخيرة عمليات اغتيال داخل صفوف الحوثيين، سببها الانقسامات الداخلية وسط الميليشيات، والانشقاقات بين صفوف قياداتها العليا.

وإثر الانقسامات، يتم تصفية المنشقين جسدياً من خلال عمليات اغتيال مباشرة أو تفجير منازلهم.

وفي هذا السياق، هاجم مسلحون في صنعاء منزل الدكتور عباس محمد زيد وسرقوا مستندات وأجهزة منه. وعباس محمد زيد هو شقيق المطلوب رقم 14 لقوات تحالف دعم الشرعية في اليمن حسن محمد زيد وزير الرياضة في حكومة الحوثيينغير المعترف بها دولياً وأحد قادة الميليشيات الحوثية. وتُعد أسرة آل زيد من العائلة التي دعمت تمرد عبدالملك الحوثي في الماضي وعملت على تسهيل دخوله صنعاء في سبتمر/أيلول 2014.وفق العربية 

وقد زادت حدة الخلافات والانقسامات بين قيادات الحوثيين مؤخراً، وقد وقعت مواجهات دموية بين زعيم الميليشيات عبدالملك الحوثي وبين مفتي الميليشيات محمد عبدالعظيم الحوثي قبل عدة أيام في صعدة ومديرية مجز تحديداً. وهجمت قوات الحوثي على منازل وبيوت عمه محمد عبدالعظيم بالدبابات والصواريخ وقذائف الهاون، متسببةً بمقتل أكثر من 30 شخصاً وجرح العشرات وتفجير عشرات المنازل التي تعود ملكيتها لأتباع عمه في المديرية.

وفي سياق متصل، قمعت الميليشيات الحوثية مؤخراً مظاهرات اندلعت في صنعاء للتعبير عن سخط السكان على الأوضاع المعيشية المتردية بعد أن استولت الميليشيات الحوثية على الموارد الدولية ومنعت صرف رواتب الموظفين. واحتجز الحوثيون أكثر من 50 ناشطة وطالبة من طالبات جامعة صنعاء، وقتل أحد الحراس فيها.

كما تشير أنباء إلى أن رئيس ما يسمى "دائرة الاستخبارات" لدى الحوثيين أبو علي الحاكم يخطط لتصفية قادة حوثيين كبار منهم عبدالخالق الحوثي شقيق زعيم المتمردين عبدالملك الحوثي في إطار الصراع على النفوذ والسيطرة داخل الميليشيات.