"الأردنية " تنظم ندوة دولية متخصصة حول بناء الصحة النفسية للاجئين الثلاثاء المقبل

تم نشره الثلاثاء 25 حزيران / يونيو 2019 10:30 صباحاً
"الأردنية " تنظم ندوة دولية متخصصة حول بناء الصحة النفسية للاجئين الثلاثاء المقبل
الجامعة الأردنية

المدينة نيوز:- برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الحسن بن طلال تنظم الجامعة الأردنية بالتعاون مع الجمعية الطبية السورية الأمريكية يوم الثلاثاء المقبل ندوة علمية دولية متخصصة بعنوان" التحول من الإقليمية إلى العالمية في بناء الصحة النفسية للاجئين: المنعة النفسية".

وتهدف الندوة بحسب منسقها أستاذ علم النفس في الجامعة الدكتور أحمد الشيخ إلى  إعادة النظر في منهجية العمل خاصة بعد مرور ما يزيد عن ثمان سنوات على الأزمة السورية للانتقال من التركيز على الأزمة التي تكون أكثر إلحاحاً وذات طبيعة خاصة في بدايتها، إلى التركيز على تنمية المصادر المجتمعية والشخصية للاجئين وأفراد المجتمع المحلي لبناء منعة نفسية واجتماعية للارتقاء بمستوى الخدمات النفسية ما يلبي التغيرات التي يفرضها الواقع.

وجاءت الندوة التي سيشارك فيها ممثلون من وزارات: التنمية الاجتماعية، والصحة، والتخطيط، وأكاديميون من الجامعة الأردنية، وجامعات أخرى محلية ودولية، ومدراء ومتخذو القرار في المنظمات الدولية، إلى جانب مجموعة من الأطباء النفسيين والعديد من العاملين في قطاع الصحة النفسية؛ للوقوف على صياغة الخطط والأهداف القادمة في مجال الصحة النفسية للاجئين، سواء على مستوى الدور الأكاديمي للجامعات، أو الوزارات المعنية ومقدمو الخدمة.

وتشكل الندوة فضاءً للحوار وفرصة للاطلاع على تجربة دعم اللاجئين في الأردن على المستويات المختلفة بما فيها الدعم النفسي والاجتماعي، وتعد تجربة فريدة ومتميزة على المستويين المحلي والإقليمي، وتعود اسبابها الى التاريخ الطويل للمملكة الأردنية الهاشمية في استضافة اللاجئين.

وتسلط الندوة على مدار يومين الضوء على صياغة الخطط والأهداف القادمة في مجال الصحة النفسية للاجئين، سواء على مستوى الدور الأكاديمي للجامعات، أو الوزارات المعنية ومقدمو الخدمة.

وتناقش الندوة خلال محاضرات علمية متخصصة لأكاديميون محليون وعالميون وأطباء نفسيون وأخصائيون الممارسات المهنية في مجال الصحة النفسية في الميدان.

يشار إلى أن الندوة جاء ضمن أولويات الجامعة الأردنية الداعمة بالتوجه نحو التنمية المستدامة والمرتكزة على المجتمع، إضافة إلى النهج الذي بادرت فيه الجمعية السورية الأمريكية باعتبار الجامعة الأردنية هي الحاضنة العلمية والأكاديمية التي يفترض أن توجه الممارسات المهنية في مجال الصحة النفسية في الميدان، ودور الجمعية السورية الأمريكية في تقديم خدمات الدعم النفسي المتخصصة والذي سعت بشكل دؤوب لتأطيره ضمن الأنظمة والتشريعات الحكومية ممثلة بوزارة التنمية والصحة والتخطيط علاوة على تسليح هذا النهج بالخبرة الأكاديمية من خلال الجامعة الأردنية.