فضيحة.. الطائرة الإيرانية المنكوبة كان يمارس فيها لقاء حميمي في الهواء

تم نشره السبت 17 آب / أغسطس 2019 12:42 صباحاً
فضيحة.. الطائرة الإيرانية المنكوبة كان يمارس فيها لقاء حميمي في الهواء
الطائرة المنكوبة

المدينة نيوز :- كشفت وسائل إعلامية إيرانية مستقلة مفاجآت مثيرة ومعلومات جديدة ، حول حادث الطائرة التعليمية المنكوبة التي سقطت قرب مدينة غرمسار التابعة لمحافظة سمنان شمال إيران، حيث كان بصبحة حبيبته فقط على متن الطائرة قبل سقوطها.
ووفقا لموقع ”آمد نيوز“ المعارض، قالت مصادر إن ”الشخص الذي كان يقود الطائرة هو مجيد فتحي نجاد من قادة قوات البسيج الذراع العسكري للحرس الثوري الإيراني، وهو من الشخصيات التي جندت العديد من المقاتلين للدفاع عن نظام بشار الأسد في سوريا”.
وأضافت أن ”مجيد فتحي نجاد، هو مسؤول أمن الطيران المدني في قوات التعبئة (البسيج) وهو متقاعد وكان مسؤولًا عن قوات ما يعرف بكتائب الفاتحين التابعة للحرس الثوري وهي القوة الإيرانية الرئيسية المقاتلة في سوريا“.
وتابعت المصادر أن ”مجيد فتحي نجاد لم يكن معه متدرب وإنما امرأة إيرانية تحمل الجنسية السويدية وكان على علاقة حب معها“، مشيرة إلى أنه ”متورط بقضايا فساد مالي وهو من الشخصيات التي تربطها علاقات واسعة مع إدارة الرئيس السابق المتشدد محمود أحمدي نجاد“.
ولفتت المصادر الإيرانية التي لم تكشف عن هويتها، إن ”مجيد فتحي نجاد، له نشاط اقتصادي مشبوه، وجرى استجوابه عدة مرات، لكنه حُرم مؤخرًا من دعم الحرس الثوري لأسباب غير معروفة“.