10 أطعمة تفسد عند وضعها في الثلاجة

تم نشره الأربعاء 11 أيلول / سبتمبر 2019 05:32 مساءً
10 أطعمة تفسد عند وضعها في الثلاجة
تعبيرية

المدينة نيوز :- يعتقد كثيرون أن حفظ الاطعمة داخل الثلاجة، لاسيما في مواسم الحر والصيف، قد يجنبها التلف ويحفظها لفترة أطول، وهو اعتقاد غير صحيح، فالبراد (الثلاجة) لا يمكن استعماله كدولاب تخزين ولا يمكن أيضاً أن يتم ترك الأطعمة فيه لفترات طويلة.

ووفق ما ذكره موقع Health & Human، إن ما يجب حفظه في البراد هو اللحوم، أو منتجات الألبان، أو العديد من أنواع المواد الغذائية التي تم إعدادها في المنزل.

ويجب مراعاة أن بعض الأطعمة تفقد بالفعل نضارتها في الثلاجة، وذلك لأن تجميدها ربما يقلل من نكهتها أو يغير من نسيجها. وفي الواقع، إن تخزين الأطعمة التالية في درجة حرارة الغرفة يمكن أن يساعد في تجنب إهدار الكثير من مكوناتها الجيدة عن غير قصد.

البطاطا

من الأفضل تخزين البطاطا في بيئة مظلمة وباردة، ولكن الثلاجة شديدة البرودة، حيث تعمل البرودة على تحطيم النشا في البطاطا، ويبدأ النشا أيضًا في التحول إلى سكر مما يؤثر بشكل أكبر في النكهة.

البصل

يتعرض البصل للتلف بسرعة كبيرة في الثلاجة، فوضع البصل في الثلاجة يؤدي إلى العفن والقشور، فمن الأفضل تخزين البصل في درجة حرارة الغرفة، حيث يتم حفظه بعيدًا عن أشعة الشمس المباشرة، ونظرًا لحاجة البصل إلى تبريده بمجرد تقشيره وتقطيعه، لذا يمكن وضعه في كيس قابل للغلق وحفظه في درج الخضار.

الثوم

يفقد الثوم نكهته الخاصة عند تخزينه في الثلاجة، وللحفاظ على هذا الطعم اللاذع الذي يميز الثوم عن غيره، يفضل الاحتفاظ به في وعاء بارد وجاف، مع بعض التهوية. ويعتبر الكيس الورقي مثاليا في هذه الحالة.

ولكن يظل الثوم قابلا للتحلل بمجرد فدغ الرأس. لذا ينبغي استخدام فصوص الثوم في غضون 10 أيام.

الشمام والبطيخ

يفضل أن يتم تخزينهما في درجة حرارة الغرفة، حيث تشير بعض الأبحاث إلى أن البطيخ المبرد والشمام و الكنتالوب، سيؤدي تبريدها إلى تقليل محتوى مضادات الأكسدة التي تتميز بها بسرعة أكبر، لذا فإن تناولها بدرجة حرارة الغرفة يجعل الفاكهة صحية أكثر، وبعد تقطيعها يجب ألا تزيد مدة تخزينها في الثلاجة عن 3 - 4 أيام.

العسل

سوف يتبلور العسل عند حفظه في الثلاجة، ويصبح محبحبًا وصلبًا ومشابها للسكر تقريبًا، لذلك يكاد يكون من المستحيل استخدامه، ويمكن الحفاظ على العسل لفترة طويلة طالما يتم تخزينه في درجة حرارة الغرفة، حيث يمكن استرداد العسل المتصلب الذي تم حفظه في الثلاجة عن طريق تسخين الزجاجة في ماء دافئ.

الخبز

يكون الخبز قابلا للتلف بشكل عام نسبيا، فهو لا يدوم طويلاً قبل التعفن. ويضع البعض الخبز في الثلاجة لمنع نمو العفن، وربما يساعد هذا نوعا ما في أن يفي بالغرض. ولكن تبريد الخبز يجففه فلا يمكن الاستمتاع به، لذا ينصح بتخزين الخبز في درج الخبز أو في حجرة المؤن.

أما إذا كانت هناك حاجة إلى إطالة عمره، فيجب تجميده ثم تقطيعه أولا بأول وفق الحاجة.

المكسرات

قد لا يرغب البعض في تناول المكسرات مثلجة لأنها في هذه الحالة تميل إلى فقد نكهتها المميزة، فضلاً عن أنها أكثر قابلية لامتصاص روائح الأطعمة الأخرى في الثلاجة. لذا من الأفضل تخزين المكسرات في حاوية محكمة الإغلاق عند درجة حرارة الغرفة، أما في حالة تجميدها بالثلاجة فيمكن تحميصها في مقلاة جافة قبل تناولها.

القهوة

إن تبريد حبوب القهوة، سواء أكانت كاملة أو مطحونة، سوف يسبب تكثيفا مائيا، مما يجعل مذاقها غير مستساغ.

لذا ينصح بحفظ القهوة داخل حاوية محكمة الإغلاق في درجة حرارة الغرفة. الطماطم في حين أن كثيرا من المنتجات تصبح أكثر جودة لحفظها في الثلاجة، لكن من الأفضل تخزين الطماطم على الطاولة.

إن تبريد ثمار الطماطم (البندورة) الكاملة يجردها من النكهة ويجعل تكوينها قليل الدسم.

وإذا كانت الطماطم لا تزال غير ناضجة، يمكن تركها على حافة نافذة مشمسة. فإذا بدأت تفرط في النضج، فمن الأفضل طبخها، ويمكن بعدئذ تخزينها في البراد. التفاح لا يوجد ما يدعو لحفظ التفاح في الثلاجة، ما لم يكن البعض يفضل تناوله باردا.

إن حفظ التفاح في الثلاجة يؤدي إلى كسر هشاشته المحببة.

بل إنه يمكن ترك التفاح على منضدة لبضعة أسابيع من دون أن يعطب.

ولكن إذا كانتالمدة ستطول عن ذلك، وهو أمر مستبعد، فيمكن وضعه في الثلاجة، لمجرد إطالة صلاحيته لفترة أطول.

فواكه أحادية النوى يطلق على البرقوق والخوخ والنكتارين والمشمش اسم غير شائع هو «الحَسْلُ» ويعني الفواكه أحادية النوى، والتي تنضج بشكل أفضل في درجة حرارة الغرفة. ويفضل أن يتم حفظها في كيس ورقي على المنضدة وفق القبس .

يمكن للثلاجة الحفاظ على الفاكهة الناضجة بالفعل لبضعة أيام، ولكن يجب تذكر أن الفاكهة لا تنضج بشكل جيد داخل الثلاجة، وأنه يفضل التخزين في الثلاجة إذا تم تقطيع الفاكهة أو تم طهي الخضروات.





مواضيع ساخنة اخرى