أحمر الشفاه وطلاء الأظافر يُسببان هذا المرض!

تم نشره الخميس 12 أيلول / سبتمبر 2019 08:03 صباحاً
أحمر الشفاه وطلاء الأظافر يُسببان هذا المرض!
أحمر شفاه وطلاء الاظافر

عدّ الإكزيما مرضًا جلديًا مزعجًا جدًا، وشائعًا إلى حدّ كبير بين العديد من الأشخاص حول العالم، حيث يعاني منه شخص بين كل 9 أشخاص، في مراحل مختلفة من العمر.

وينتشر الإكزيما في أماكن مختلفة من الجسم، كفروة الرأس وهي حالة شائعة، ويتسبّب في الإحساس بآلام مبرحة والانزعاج المستمر، ويظهر على الجلد ويجعل شكله سيئًا، فكيف الحال إذا ما ظهر على الشفاه؟.

يتسبّب الإكزيما في إحمرار الشفاه وجفافها وكثرة القشور عليها، كما توضّح الدكتورة إيما ويدجوورث، بأن تطور الأكزيما على الشفاه ناتج عن سببين رئيسيين، أولهما: جفاف الجلد المفرط، أمّا السبب الثاني فهي الخلايا المناعية التي تسبّب الالتهابات؛ لأنها تؤدي إلى إحمرار وتهيّج الشفاه.

وأضافت: "يؤثر الطقس البارد ومكونات العناية بالبشرة، المحتوية على مكونات مسببة للتهيج، والعوامل البيئية المحيطة، مثل التدفئة في المنازل وتكييف الهواء، بجانب العوامل الوراثية على بعض الأشخاص، وتسبب الإصابة بالإكزيما؛ ويرجع السبب لاحتفاظ بشرتهم بالمياه، فضلاً عن إنتاج الجهاز المناعي لديهم للمزيد من الخلايا الالتهابية".

بحسب ويدجورث، هناك طرق متعددة لعلاج الإكزيما، أولها تجنب المحفزات على حدوثه قدر الإمكان، كالحرص على عدم لعق الشفاه باستمرار، فهو أحد الأسباب الشائعة لحدوث الإكزيما.

ويظهر الإكزيما نتيجة الحساسية أيضًا الناتجة عن استخدام أحمر الشفاه ومعجون الأسنان، والمعدن المستخدم في زراعة الأسنان، فضلًا عن بعض الأسباب الغريبة الأخرى مثل طلاء الأظافر.

وقالت: "يساعد مرطب الشفاه على الوقاية من الإكزيما، ويسهم بشكل كبير في العلاج، عن طريق ترطيب وتهدئة الشفاه، بالإضافة إلى أنه يخلق طبقة واقية ضد الرطوبة".

وتنصحُ ويدجورث ببعض الأمور، لعلاج الإكزيما والوقاية منه، كاستخدام بعض المكونات مثل الزيوت المعدنية واللانولين وزبدة الكاكاو، فكلها مكونات تعزّز من الترطيب الطبيعي للبشرة ومن ثم الشفاه بطبيعة الحال.

المصدر: فوشيا