رسالة من الملك الى الرئيس الفنلندي ينقلها الصفدي

تم نشره الجمعة 18 تشرين الأوّل / أكتوبر 2019 07:38 مساءً
رسالة من الملك الى الرئيس الفنلندي ينقلها الصفدي
الملك عبدالله الثاني

المدينة نيوز :   -  استقبل الرئيس الفنلندي ساولي نينيستو اليوم وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي الذي نقل له رسالة من جلالة الملك عبدالله الثاني تمحورت حول تطوير التعاون الثنائي وتعزيز التعاون فِي اطار الشراكة مع الاتحاد الاوروبي الذي ترأسه فنلندا حاليا. واكد الرئيس الفنلندي حرص بلاده على تطوير العلاقات مع المملكة وثمن الدور الرئيس الذي يقوم به جلالة الملك في جهود حل الأزمات الاقليمية وتحقيق الأمن والاستقرار وتعزيز ثقافة الحوار والوسطية والاحترام بين الحضارات والثقافات.
وجرى خلال اللقاء استعراض آفاق التعاون بين البلدين والتطورات الاقليمية. وأجرى الصفدي ووزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو محادثات استعرضت فرص زيادة التعاون في المجالات الاقتصادية والسياحية والتعليمية بين البلدين اللذين بدأت علاقاتهما الدبلوماسية في العام1959 .
واتفق الوزيران على مأسسة عملية التشاور السياسي بين البلدين وتكليف فريقي عمل من الوزارتين لتحديد قطاعات التعاون المتاحة والتنسيق مع الوزارات الفنية لتحديد الخطوات التي يمكن اتخاذها لزيادة التبادل التجاري والتعاون الاستثماري والسياحي والتعليمي. واستعرض الوزيران المستجدات الاقليمية وخصوصا تلك المرتبطة بالقضية الفلسطينية والأزمة السورية والجهود المشتركة لمحاربة الإرهاب. وثمن الصفدي موقف فنلندا الداعم لحل الدولتين ودعمها لوكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين (الأنروا) ، وفق بترا .

وأكد الصفدي خطورة الإجراءات الاسرائيلية الأحادية اللاشرعية التي تمثل خرقا للقانون الدولي وتقوض حل الدولتين الذي يضمن قيام الدولة الفلسطينية المستقلة على خطوط الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وبالتالي فرص تحقيق السلام الشامل والدائم، وشدد على أهمية الموقف الاوروبي في الجهود السلمية في هذه المرحلة الخطرة. وأكد الوزير الفنلندي تثمين بلاده لدور المملكة وجهودها في تحقيق الأمن والاستقرار مؤكدا الإرادة المشتركة لتعزيز العلاقات والتعاون وزيادة التنسيق إزاء القضايا الإقليمية. وأكد أيضا تثمين بلاده للدور الذي يقوم به الأردن في استضافة اللاجئين السوريين. والتقى الصفدي بحضور نائب وزير الخارجية ايلينا كالكو وفدا من رجال وسيدات الأعمال الفنلنديين ووضعهم في صورة الفرص الاقتصادية والاستثمارية التي يوفرها الأردن بصفته بوابة لأسواق كبيرة في المنطقة.

وأشار الصفدي إلى أن موقع الأردن وطاقاته البشرية المؤهلة وبيئته المستقرة وما يملك من اتفاقات تجارة حرة مع أسواق كبرى مثل الولايات المتحدة وكندا يجعل منه وجهة استثمارية ذي فرص وازنة لقطاع الأعمال الفنلندي. واستعرض الصفدي وممثلي قطاع الأعمال الفرص المتاحة في مجالات الطاقة والتكنولوجيا الرقمية وتكنولوجيا المياه والسياحة وغيرها من القطاعات.

وأكد رجال الأعمال اهتمامهم بالعمل في السوق الأردنية، واتفقوا على إيجاد قناة للاتصال لمتابعة الحوار معهم، وبحث إمكانية تنظيم لقاءات لهم مع نظرائهم في القطاع الخاص في المملكة. وأشار عدد من ممثلي القطاع الخاص إلى أنهم زاروا الأردن وبدأوا اتصالات مع نظرائهم في الأردن وبدأ بعض منهم في قطاع تكنولوجيا المعلومات العمل على مشاريع مشتركة والإفادة من الكفاءات الأردنية وأنهم يبحثون سبل الإفادة من إمكاناتهم اما من خلال توفير فرص العمل في فنلندا او العمل معهم عبر مكاتب إسناد في عمان.

كما التقى الصفدي خلال زيارته فنلندا نائب رئيس البرلمان الفنلندي تولا هاتاينين التي أشادت بالتعاون والتنسيق مع البرلمان الأردني في المحافل البرلمانية الدولية. وشارك الصفدي متحدثا رئيسا في منتدى هلسنكي للسياسات حيث تحدث حول مواقف الأردن من التطورات الاقليمية وفِي مقدمها القضية الفلسطينية والأزمة السورية والجهد المشترك لمحاربة الإرهاب.



مواضيع ساخنة اخرى